كم من مرة فتحت باب خزانتك أو مكتبك أو أرفف المطبخ وشعرتي بضرورة ملحة لإعادة ترتيبها بشكل أفضل؟

استرجعي شعورك بعد إعادة الترتيب وكأن عبئاً ثقيلا قد أزيح عن كاهلك.

للترتيب أثراً كبيراً على حالة الإنسان النفسية. فنجد أن مجرد الخوض بعملية التخلص من الحاجيات الزائدة وتنظيم حاجياتك تساهم في تحسين المزاج بشكل فوري. وعلى المدى البعيد هناك علاقة وثيقة بين البيئة المنظمة والفكر المنظم.

لكن البعض لا يتذكر متى آخر مرة شهد البيت عملية تنظيم شاملة. وربما يعاني البعض من شلل يعوقه من إنجاز احتياجات العمل والدراسة بسبب الفوضى. ويشعر البعض الآخر بالإرهاق لمجرد التفكير بالبيئة الفوضوية التي يعيش بها. ويبدو الحل الأسهل والأسرع هو حشر كل ما يزعجك بدرج بعيد عن الأنظار.

اليوم نتحدث مع شيلينا جوكيا. شيلينا لديها شغف بالتنظيم وألهمها شغفها هذا بتأسيس عملها الخاص. فقد استطاعت من خلالDeCluttr Me  مساعدة عملاءها في الإمارات في السيطرة على حياتهم عبر التنظيم.

نتحدث مع شيلينا جوكيا عن تجربتها كمنظمة محترفة في دبي.

ما هي خلفيتك المهنية؟

أنا كاتبة عدل متأهلة في انجلترا وويلز. كنت أعمل محامية داخلية لمدة إثنتا عشر عاماً بلندن والإمارات.

من محامية إلى منظمة محترفة. تغيير جذري فما الذي دفعك لاتخاذ هذه الخطوة؟

أحب التنظيم منذ صغري. كنت دائماً أحرص على أن تكون الخزائن منظمة طوال الوقت. خطرت لي ولصديقتي المقربة فكرة تأسيس شركة للتنظيم منذ حوالي 15 سنة. لكننا اعتقدنا بذاك الوقت أنها فكرة خيالية وتابعنا بعدها حياتنا والإنتقال إلى بلدان أخرى.

بدأت منذ أربعة سنوات بالشعور بأنني غير سعيدة بعملي وبدأت بالبحث عن التنظيم كعمل. اكتشفت أن التنظيم مجال معترف به بالولايات المتحدة وبريطانيا. وعرفت أيضاً أن هذه الخدمة لم تكن متوفرة في الإمارات وفي الشرق الأوسط. شجعني ذلك لتأسيس شركتي لتلبية طلب موجود بالفعل. ومن هنا تأسست شركة DeCluttr Me  في 2013.

ما هي الخدمات التي توفرينها عبر DeCluttr Me؟

نحن نساعد الناس على التخلص مما لا يحتاجونه في حياتهم. من الفوضى الذهنية إلى الفوضى المادية، من المكتب إلى المنزل. يرانا الكثيرون كمدير مكتب أو مساعد شخصي يساعدهم على تنظيم حياتهم.

ما الصعوبات التي واجهتيها منذ تأسيس شركتك؟

العقبة الرئيسية التي واجهتها هي عملية تثقيف الناس حول أهمية التنظيم وما الذي تعنيه بشكل عملي وعن الطريقة التي أقوم بمساعدتهم من خلالها. فأنا لا أرمي كل ممتلكات عملائي في سلة القمامة! مهمتي هي مساعدتهم على اتخاذ القرارات حول المتعلقات الجديرة بإبقائها والأخرى الغير لازمة. الذي يبقى نقوم بتنظيمه.

العديد من الناس لا ينظر لعملية التنظيم كفكرة مشروع جديدة أو ابتكارية لذا فقد عانيت من التهميش بالبداية خاصة في المناسبات الاجتماعية التي كنت أذهب إليها عندما أنشأت شركتي. ومع ازدياد اطلاع الناس وعلمهم بهذا المجال أدركوا أهمية التنظيم فهو معروف حول العالم، ومن هنا ازداد احترام الناس لمجال التنظيم ولشركتي.

ما الذي يشعل حماسك حين تمارسين مهمة التنظيم؟

عندما أرى الفوضي لأول مرة أبدأ يغمرني الحماس، ويبدأ عقلي برسم صورة للمكان بعد تنظيمه. مجرد مساعدتي لشخص في تخفيف عبء بيئته الفوضوية يسعدني ويحمسني أيضاً. وبالطبع ذروة سعادتي عندما أرى شكل المكان بعد الإنتهاء من العمل بشكل مرضٍ جداً.

شيلينا جوكيا Shelina Jokhya

ما السبب الرئيسي الذي يدفع الناس  لعدم التنظيم من واقع خبرتك بدبي؟

هناك ثقافة تسوق كبيرة وقوية في هذه المنطقة ناتجة عن قلة وعي الناس بعواقبها، وهذا الموضوع يؤدي إلى تضاعف المشكلة. لهذا السبب تتراكم المقتنيات في حياة الناس.

ما القاعدة الرئيسية التي علينا أن نعيش وفقها لتجنب الفوضى؟

خصصي مكان لكل شيء. إن لم يكن لديك مكان للشيئ، فهل من الضروري اقتنائه؟ وأيضاً أنصح بأن في كل مرة تدخلين شيئاً جديداً لبيتك، تخلصي من شيء آخر.

أخبرينا عن لحظة صدمتك خلال عملك بالتنظيم.

طيبة عملائي. أن يتسنى لي فرصة أن ألتقي بأناس رائعين وأساعدهم على تحسين حياتهم هي فعلاً نعمة. ليس من السهل أن يدخل الإنسان شخصاً غريباً إلى بيته ويعرض حياته أمامه. لكن عملائي لم يدعوني أن أدخل منازلهم فقط بل يحسنون معاملتي خلال الجلسة وبعدها. أنا على اتصال مع عملائي معظم الوقت وهذا شيء جميل.

هل لديك نصيحة للنساء اللاتي يفكرن بتغيير مهنتهن؟

افعليها. وإن لم تنجحي فبإمكانك دائماً فعل شيء جديد آخر. إن لم تحاولي فلن تعرفي. أتمنى لو أنني اتخذت قرار تأسيس شركتي الخاصة من قبل، لكن في الوقت نفسه ساهمت خبرتي المهنية بمساعدتي لتأسيس شركتي الخاصة.

كوني منظمة من البداية. نظمي ملفاتك الرقمية والورقية وخطط التسويق والموارد المالية وكل شيء. ابدئي بنظام فسيسهل ذلك عليك انتداب شخص آخر لاستكمال العمل الذي بدأتيه بكل سهولة، وهذا أمر ضروري بمرحلة نمو الشركة.

ماذا بإمكان سيدات الأعمال عمله لمساندة بعضهن البعض؟

تحدثوا عن المصاعب التي تواجهنها وانصحوا الأخريات عن كيفية تخطي هذه المصاعب وتجنبها. إن كان لديك خبرة فكوني مرشدة لغيرك. تكاتفن. أتذكر حين بدأت كان من الصعب أن أجد أحداً يرشدني. لكني التقيت أخيراً بإمرأة رائعة وافقت على نصحي وأصبحت ليست فقط مرشدة بل صديقة مقربة أيضاً. لولاها لما استطعت أن أنجح في التسويق والمبيعات (فمواطن قوتي كانت فقط بالموارد المالية والقانون).

سمعتوها من شيلينا ونحن نوافقها الرأي. إذا كنت صاحبة أعمال فعليك مساندة النساء الأقل خبرة. ارفعوا بعضكن البعض. DeCluttr Me  مثال جيد للدورالذي يلعبه الإرشاد (mentorship).

سعدنا بحوارنا مع شيلينا جوكيا، الرائدة في مجال التنظيم في الشرق الأوسط. نتمنى أن تلهمكم قصتها لتوجهوا حياتكم للمسار الأفضل عبر التنظيم.